تهجير النوبة بين الرؤية والواقع

بقلم : دينا علاء …

تهجير اهالى النوبة قضية، تأبى ملامحها أن تطمس بمرور الوقت  .cover photo

بلاد النوبة تضرب جذورها فى أعماق التاريخ، يتوارث أبناؤها جينات أقدم حضارة عرفتها البشرية، تعددت  هجراتهم  ويحلمون بالعودة إلى بلادهم مهما طال الزمن…

عن النوبة القديمة

تمتد النوبة  بطول 350 كيلو مترا من الشلال الأول  فى جنوب مصر وحتي الشلال الثاني شمال السودان بطول نهر النيل وكانت تلك المناطق قبل التهجير وقيام السد الأعلى مقسمة إلى ثلاثة مناطق سكنية أساسية وهي :

 منطقة وادي الكنوز ويطلق على سكانها اسم (  الماتوكي  )  .

منطقة وادي العرب ويطلق على سكانها اسم (  العليقات   )  .

 منطقة وادي النوبة ويطلق على سكانها اسم  (  الفاديجا    ) و يرجع أصل التسمية من كلمة- نوب – أو نوبو- وهى كما يقال كلمة هيروغليفية الأصل بمعنى الذهب  وسبب التسمية أنه في عهد الفراعنة كانت هذه المنطقة تحتوى على العديد من مناجم الذهب في منطقة وادي العلاقى لذلك سميت المنطقة في أغلب الخرائط المرسومة أيام الفراعنة بـ (بلاد النوبة) ومنها بالتالي أشتق أسم ( النوبي)

تضم بلاد النوبة 42 قرية و تشمل القرية عدة مجموعات متباعدة تقع على ضفة النيل او ضفتيه و تسمى المجموعة منها نجعا , يسود مجتمع بلاد النوبة نظام القبائل حيث ان القبيلة  هى اكبر الجماعات من ذوى القربى التى يتالف منها المجتمع  بالقرية النوبية و تعتبر القبيلة وحدة سياسية يخضع افرادها لسلطة رئيسها و تفرض القرابة الالتزام بوقوف اعضائها بجانب بعضهم بعض فى منازعاتهم مع افراد القبائل الاخرى و تقيم القبيلة عادة فى نجع و هو عبارة عن المركز الاقليمى للقبيلة  و النجع وحدة سياسية لها تنظيم داخلى منتظم و يوجد له رئيس او عدة روؤساء و مسئولين للتوجيه فى مختلف نواحى الحياة الاجتماعية  , فارتباط الفرد الى النجع هو انتماؤه الاول و هو اقوى و اكثر اهمية من انتمائه الى القرية التى يقع بها النجع .

  ليس لقرى النوبة تخطيط منظم فليس بها طرق ممهدة و جميع مبانيها من طابق واحد مبعثرة فوق الصخور حسب مناسيبها و تتصل ببعضها بمنحدرات طبيعية متدرجة فى الانخفاض نحو النيل اما المساكن النوبية ردا على الاحتياجات الاجتماعية و الثقافية ,فكانت مخططة بعناية لملائمة البيئة و امتدادا للعمارة التلقائية التى اكتسبوها عبر السنين, يتم بناء المسكن النوبى من الطوب النىء او الاحجار بواسطة البنائيين المحليين او صاحب المسكن نفسه  اما الاسقف فتختلف من منطقة الى اخرى فهى افقية فى الجنوب حيث يكثر النخيل و يمكن الاستفادة من جذوعه بشكل رئيسى فى عمل كمرات و بالتالى خلق نظام انشائى قادر على تحمل احمال السقف بينما فى المنطقة  الشمالية  الاقبية و القباب و يلعب النيل دور مهم جدا فى حياة النوبيين فهو وسيلة النقل و المواصلات و التجارة الوحيدة بالمنطقة و مصدر رزق و دور مهم فى الزراعة هذا بالاضافة الدور الكبير المهم الذى يلعبه النيل فى حياة النوبيين الاجتماعية من احتفالات و طقوس نوبية كانت متعلقة بالنيل مثل الزواج و الاحتفال بالفيضان و موسم الحصاد .و  بالرغم من تعرض معظم اراضى النوبة للغمر كل عام من خزان اسوان و ما تبعه من تعليتين الا ان الزراعة تعتبر من مصادر الدخل الاساسية للنوبيين  بجانب التجارة بالبلح و بعض الحرف اليدوية مثل الفخار و الحصر و السلال المصنوعة من سعف النخيل  .

الحكاية  من البداية

ان تاريخ اهالى النوبة يمثل سلسلة من التضحيات المتتالية منذ بداية القرن العشرين , فقد تم تهجير أبناء النوبة فى جنوب مصر من أرضهم أربع مرات , الهجرة الأولى مع بناء خزان أسوان عام ‏1902‏ الذي ارتفع معه منسوب المياه  حوالى 20 متر و غمرت الكثير من الاراضى الزراعية لكنها لم تغمر القرى و المساكن النوبية لانها غالبا ما تقام على الاجزاء المرتفعة على جانبى الوادى و امتد تاثير ذلك الغمر يمتد ل90 كم خلف الخزان ‏,‏ و مع التعلية الأولي للخزان عام ‏1912‏ وارتفع منسوب المياه 27.5 متر امتد تاثيره لحوالى 240 كم و فى هذه المرة لم تغمر الاراضى الزراعية فقط بل امتدت الى مساكن الاهالى مما اضطر الكثير منهم الى الهجرة الى الاراضى الاكثر ارتفاعا على حافة الصحراء و مع التعلية الثانية ارتفعت المياه 35 متر و امتد تاثير حتى وادى حلفا فى السودان كانت الهجرة الثالثة الى الاراضى ذات المناسيب الاعلى , خلال الثلاث الهجرات كان النوييون فى حالة حراك حافظوا خلاله على انتمائهم و هويتهم المكانية و الثقافية .

 اخيرا الهجرة الاخيرة  مع مشروع السد العالى و تم اجراء دراسات على المواقع  المحتملة لبناء السد وانحصر اختيار موقع السد العالى بين 3 مواقع :

   – جبل السلسلة : تم رفضه لتركيبه الصخرى الضعيف و لموقعه شمال خزان اسوان

   -باب الكلابشة : يمتاز بضيق المجرى الخانقى لكن تباعد الاطار التلى على ضفتيه  بحيث ينخفض مستوى    جوانبه الصخرية يشدة الى درجة يتحتم معها مد جناحى السد الى 20 كم شرقا بغرب  فضلا عن فرط العمق و سرعة التيار مما يعنى صعوبة البناء و زيادة التكاليف .

   – شلال اسوان :  نسبيا لم تكن به مشاكل جسيمة  كما ان موقعه فى بداية السهل الفيضى اعطى له الافضلية على بقية المواقع .

و لكن اختيار شلال اسوان  ترتب عليه اغراق حوض النوبة و بالتالى تحتم اعادة توطين السكان الى ارض جديدة فى الشمال هى امتداد كوم امبو حيث زرعت النوبة الجديدة,  اختلفت طبيعة تلك الهجرة عن الهجرات السابقة و خلقت فجوة بين النوبة الشمالية و الجنوبية  و انهت وحدة النوبة الجغرافية و اصبحت كلا منهما تخضع لمحيط و مؤثرات حضارية مختلفة ,و يعتبر مشروع تهجير اهالى النوبة اكبر مشروع  تهجير لتجمعات سكنية فى العالم *

( تقرير المنظمة الافريقية الاسيوية للاسكان بمؤتمره الثانى 1967 )

(بحث للمهندس ابراهيم نجيب فى مؤتمر لتنشيط السياحة  باسوان , فبراير-1980)

السد العالى يمثل احد المشروعات القومية الكبرى التى شهدتها مصر,  كان بناء السد العالى يعنى لمصر كثيرا ففى مجال الزراعة يعنى توسعا كبيرا و جديدا فى مساحة الارض الزراعية تواجه الزيادة المضطردة فى عدد السكان كما مكان يهدف لتحويل جزء كبير من اراضى الوجه القبلى من رى الحياض الى الرى المستديم كما كان يعنى امكانية زراعة مئات الالاف من محصول الارز سنويا و هو من المحاصيل النقدية التى تدر بتصديرها المال على خزانة الدولة كما كان زيادة مساحة الرقعة الزراعية يعنى استيعاب المزيد من الايدى العاملة و التالى كسر حدة مشكلة البطالة و يعنى زيادة فى دخل مصر القومى مع توفير العملة الصعبة . و ايضا يعنى حماية مصر من اخطار الفيضانات و من خطر المجاعة و الجفاف  فى سنوات انخفاض ايراد المياه و يعنى ان مصر تستطيع ان تدخل المجال الصناعى التى ظلت لسنوات طويلة بفعل الاحتلال مقيدة فيه و ذلا بما تولده محطة كهرباء السد العالى من طاقة كهربية تغذى المصانع و المشروعات الصناعية الكبيرة .قد اختير السد العالى عام 2000 كأعظم مشروع بنية أساسية فى العالم فى القرن العشرين، ولم يكن الاختيار مبنيا على أن السد العالى معجزة هندسية رغم أن ذلك أمر مسلّم به، ولكنه كان بسبب أن السد غير مصير شعب من أمة خاضعة لمشيئة النهر إلى أمة متحكمة فى مسار النهر. فهو اول مشروع تخططه و تنفذه مصر المتحررة و بخبرة جديدة غير بريطانية , بعد تاريخ استعمارى طويل احتكر مصر و مواردها .

 دفعت مصر الثمن غاليا لبناء السد العالى , تحملت مؤامرة العدوان الثلاثى و محاولة احتلال قناة السويس و تجميد ارصدتها المالية لدى حكومات  فرنسا , انجلترا و امريكا  حتى جاءت اللحظة المناسبة و استطاعت مصر بقيادة جمال عبد الناصر 1958 ان تصل لاتفاق مع الاتحاد السوفيتى على قيامه بتمويل بنائه بقرض قدره 34 مليون  جنيه مصرى  و  قد سعى حمال عبد الناصر إلى تحويله إلى “حلم قومي” يستحق أن تجند له كل الطاقات والخبرات  , لذلك دفعت مصر بشبابها و رجالها, مهندسين و عمال و فنيين  و من طلبة الكليات و المدارس الصناعية ليفتح بذلك مشروع السد العالى مدرسة جديدة للوطنية يتعلمون فيها الانتماء للوطن .

و فى موقع بناء السد العالى حيث الاحتفال بوضع حجر الاساس فى صباح التاسع من يناير 1960 , وقف جمال عبد الناصر يلقى خطابا تاريخيا قال فيه :

     “ايها الاخوة المواطنون , هذا هو السد العالى الذى دارت حوله المعارك و حارب من اجله    الابطال , هذا هو السد العالى الذى شهد كل هذا الكفاح و استحق كل هذا الكفاح لا بسبب قيمته الذاتية فحسب بل لانه اصبح كرمز لتصميم الامة العربية كلها على ان تسير فى بناء و طنها الكبير المتحرر , ان الذين حاربوا ايها الاخوة ليحققوا الامل و الذين كافحوا ليحولوا الامل الى حقيقة و الذين لم ترهبهم النار و الحديد لم يفعلوا ذلك لمجرد استخلاص مليونى فدان من براثن الصحراء  و لا مجرد الحصول على عشرة ملايين كيلووات من الكهرباء , انما فعلوا ذلك تحقيقا لارادتهم المستقلة التى انتزعوها انتزاعا من قبضة الطغيان و الاحتلال و الاستبداد و السيطرة “

خطة التهجير :

 لم تغفل القيادة السياسية الممثلة فى شخص جمال عبد الناصر الضرر الواقع على تهجير اهالى النوبة  و اعادة توطينهم  فى اراضى جديدة بعيدا عن بلادهم  التى تعرضت للغرق من السد العالى و بحيرة ناصر

 “أيها الإخوة المواطنون:    

  scan0002  حينما نبحث السد العالى الذى ستغرق مياهه بعض أجزاء أو أجزاء كبيرة من بلادكم، فإننا ننظر إلى مستقبلكم أيضاً لا على أساس تشتيت أبناء النوبة فى كل مكان؛ لأن لكم التاريخ الطويل.. التاريخ المجيد الذى تشهد عليه هذه الآثار التى سنزورها اليوم، والتى عشتم بقربها آلاف السنين، ولكنا سنعمل أيضاً على جمع شملكم جميعاً، كما كان هذا الشمل يجتمع فى هذه المنطقة طوال السنين الماضية أو على مر آلاف السنين.وستكون هذه فرصة لكم للاشتراك أيضاً فى النهضة الصناعية التى نسير فيها اليوم، فلن يكون العمل مقتصر على الزراعة، ولكن سيكون العمل مقتصر على الزراعة والصناعة، وأرجو – أيها الإخوة المواطنون – ألا تشعروا بأى قلق بالنسبة للمستقبل، وأنا أشعر أن المستقبل سيكون – بإذن الله -مستقبل كريم عزيز بالنسبة لكم جميعاً. أنتهز هذه الفرصة وأنا أرى بعض الإخوة من السودان الشقيق – من حلفا – لأعبر لهم عن شكرى لمشاركتنا فى هذه المناسبة، ولأحملهم تحياتى وتحيات الجمهورية العربية المتحدة إلى الشعب السودانى الشقيق. والله يوفقكم.

                                                                            والسلام عليكم.”

 كلمات من خطبة جمال عبد الناصر فى زيارته للنوبة قبل التهجير  من وعود و تقدير من الدولة لاهالى النوبة 

 خضعت خطة التهجير لدراسات و خلال عامى 1962-1963 , و تقرر تهجير أهالى النوبة الى منطقة كوم أمبو(شمال اسوان ) حيث فضل اهالى النوبة البقاء ضمن حدود محافظتهم اسوان , روعى فى تخطيطها العام ان تمتد على  شكل قوس هلالى يقع فى اقصى شرق كوم امبو طوله 60 كم و عرضه 3 كم   و بالترتيب التى كانت عليه المستوطنات الأصلية مع الحفاظ على اسمائها ,قامت الدولة بانشاء 30 قرية تتوسطها مدينة نصر (عاصمة النوبة الجديدة) و كان عدد سكان النوبة حوالى 44108  نسمة عام 1960 قبل الهجرة , فى مايو 1961 , اخطرت وزارة الشئون الاجتماعية لتتولى مسئوليات اجراء ابحاث و دراسات لنقل اهالى بلاد النوبة و قد ارتات وزارة الشئون الاجتماعية أن تتولى بزيارة المسئولين فيها لكافة قرى و نجوع النوبة و انتهت الوزارة الى الاتى :

 – مشاركة مصلحة المساحة فى اجراء عمليات حصر كافة ما تملكه كل أسرة نوبية من     مسكن , متاع و اراضى زراعية مع تحديد عدد سكان كل اسرة و المقيمين منهم خلال فترات الحصر و تحديد ما تملكه كل اسرة من حيوانات , نخيل و غيرها من الزراعات

– ان تولى هيئة استصلاح الاراضى و وزارة الزراعة مسئوليتها فى دراسة مواقع مناطق الاستصلاح التى تيسر اجراء اصلاحات على ان تكون اقرب لبيئتهم و بالمسطحات التى تكفى احتياج و عمل الاهالى .

-ان تتولى وزارة الاسكان مسئوليتها فى اجراء البحوث و الدراسات الاولية بدراسة طابع اسكان اهالى بلاد النوبة و اسلوب معيشتهم من اجل اعداد لتكوين فكرة لتصميم مساكنهم الجديدة

انتهت دراسة مصلحة المساحة الى اجراء بحوث تفصيلية شاملة لكل قرية او نجع بتحديد المسكن الذى كانت تملكه كل اسرة و مسطحه و ما تحويه من حجرات و مرافق و عدد المواشى و بيان عدد المقيمين و تحديد مورد رزق الاسرة و ما تملكه من اراضى زراعية و نخيل بالمنطقة و قد تم  تسجيل تلك البيانات فى سجلات كاملة من اجل تحديد التعويضات التى تتقرر لكل اسرة طبقا لما تقرره اللجنة العليا للتهجير , انتهت دراسة هيئة استصلاح الاراضى و وزارة الزراعة الى تحديد المناطق  التى يمكن استصلاحها لتخصيصها لاهالى النوبة و التى تم عرضها على مجموعة من ممثلى بلاد النوبة و التى اختاروا منها بعد البحث و الدراسة منطقة النوبة الجديدة التى انشئت فيها موطنهم الجديد باعتبارها فى نطاق محافظتهم اسوان و كانت منطقة صحراوية لم يتناولها اى اصلاح حتى  1962 ,تتضمن اراضى وادى كوم امبو فى شكل نصف دائرة حوالى طولها 60 كم وكلفت وزارة الاشغال  بضرورة انشاء ترعة رئيسية لرى الاراضى التى سيتم استصلاحها و مسطحها حوالى 25 الف فدان ,تم الاتفاق على نقل القرى بنفس ترتيبها و بنفس اسمائها الى كوم امبو , و ستكون فى شكل تجمعات سكنية للتقليل تكلفة البناء و المرافق على عكس النوبة القديمة التى كانت فى اطار شريطى يمتد على ضفاف النيل . ,انتهت وزارة الاسكان بتشكيل لجنة لاجراء بحوث و دراسات سكانية للتعرف على طابع سكانهم و وضع حلول علمية و اقامة كافة مبانى خدمات اللازمة فى اقصر وقت ممكن و تكون اولوية للقرى التى ستغمرها قبل غيرها , و تم تصميم نماذج متباينة للمساكن بحيث تفى اغراض و احتياجات كل اسرة و قد قام المهندسون الذين اعدوا تصميمات بوضعها بالاسلوب الذى كان يطالب به ممثلو الاهالى و يقدر اعددادهم بحوالى 150 نوبيا من انحاء القرى و فيما يلى تسجيل لبعض اراء الاهالى :

    -رفض ممثلو الاهالى اقامة مبانيهم الجديدة بالطوب النىء و طالبوا ببنائها بمواد البناء المستخدمة فى المدن  و ان تقام مبانيهم على مسطحات واسعة تتناسب مع مسطحات مساكنهم القديمة مع مراعاة دراسة مداخل المسكن و زيادة كفاءة العزل للمساكن و بعد مراجعة مطالب الاهالى , راى وزير الاسكان تكوين لجنة تضم مجموعة من اساتذة الجامعات و المتخصصين فى بحوث البناء بهدف دراسة افضل الحلول لبناء القرى و المدن الجديدة و تم دراسة مختلف انواع البناء و موادها  و تم الوصول الى البدء فورا فى اعداد نموذج للمسكن النوبى بالاتفاق مع ممثلى النوبة على ان يبنى بالطوب الاسمنتى المفرغ باعتباره افضل الانواع العازلة للحرارة و تم بنائه بالفعل كنموذج اولى باسوان وعمل مسح سريع لكافة اجزاء المنطقة لمواد البناء المتوفرة و التى قد تستخدم فى اعمال  البناء.

اما التخطيط العام لكوم امبو  فقد حافظ على تجمعات النوبة القديمة

   -قرى الكنوز

   – قرى عرب

   – قرى النوبيين

و تم اختيار”مدينة نصر” كعاصمة للنوبة الجديدة و روعى اختيارها فى موقع يتوسط المنطقة بوصفه مركز الاشعاع و للاشراف و الخدمات العامة الرئيسية للمنطقة ككل و بالتالى تم وضع تخطيط عام لمواقع التجمعات و امكن تحديد مسار الطريق الدائرى و البدء بامداد خطوط المياه

عملية التنفيذ :

واجهت اجهزة وزارة الاسكان عدة مشاكل عندما كلفت بالبدء فو مشروع تهجير اهالى بلاد النوبة , فالمنطقة صحراوية شاسعة تمتد بمساحة 35000 فدان , لا طرق فيها و لا يصل اليها اى مجارى مائية و لا يوجد اى ابنية يمكن اتخاذها مركز لادارة المشروع و سكن للقائمين عليه و عدم توفر وسائل النقل عبر الاراضى الصحراوية لاجراء بحوث و دراسات ميدانية , لذلك تولت الوزارة الاعداد للمشروع من مقرها من القاهرة و قد هدف واضعوا التصاميم الى استعمال مواد البناء المحلية و يتم البناء باقصى سرعة خاصة فان عدد المساكن وصل الى  *16784 وحدة سكنية و فى 1961 صدر قرار بتشكيل الهيئة التنفيذية لمشروع الاسكان لتهجير اهالى النوبة للاشراف و تنفيذ المشروع و مقرها كوم امبو و قد بلغ عدد مهندسى هذه الهيئة 62 مهندس و 20 ادارى و توفير سيارات جيب للتنقل  و انتهت دراسة التى اجريت للتخطيط الشامل الى :

انشاء 30 قرية و ينشا بها حوالى 16000 مسكن على ثلاث مراحل

المرحلة الاولى : منطقة الكنوز  تحتوى على 5768 وحدة سكنية و مرافقها (مايو 1962 – مارس 1963) و اختيرت قريتى كلابشة و ابو هور كقرى رئيسية لمجموعة قرى الكنوز

المرحلة الثانية :منطقة قرى عرب النوبة و تحتوى على 1962 وحدة سكنية و اختيرت قرية المالكى لتكون مركز المنطقة

 قرى الجزء الشمالى من قرى النوبيين و تضم 3298 وحدة سكنية و اختيرت قرية عنبية لتكون مركز المنطقة

المرحلة الثالثة :  باقى قرى النوبيين و تضم 3569 وحدة سكنية و اختيرت قرية بلانة لتكون المركز لهذه المنطقة .

كل قرية تحتوى على قاعة مناسبات , منطقة انشطة رياضية و مركز اجتماعى لتعلم بعض الحرف

اقتصر عدد النماذج التى قررت الهيئة العليا لتهجير اهالى بلاد النوبة اقامتها على ثلاثة نماذج فقطscan0008

– المسكن الكبير : بحيث يحوى اربعة حجرات بخلاف المضيفة و الفناء و ذلك لعدد افراد 7 او اكثر

-المسكن المتوسط :بحيث يحوى ثلاثة حجرات بخلاف المضيفة و الفناء للاسر التى يتراوح عدد افرادها من 5 ل 7 افراد

-المسكن الصغير : بحيث يحوى حجرتان بخلاف المضيفة و الفناء للاسر من 3 ل5 افراد

و اضيف بعد ذلك النموذج المكون من حجرة واحدة للاسر المحدودة العدد مثل الارملة او الارمل , الخ , ……

اما عن مبادىء التصميم التى تم اتباعها فى الاربع النماذج يمكن تلخيصها فى الاتى :

-البناء من دور واحد بارتفاع 3 متر من حوائط حجرية

– ان تكون الاسقف من الانواع العازلة للحرارة (بلاطات خرسانية مجوفة)

-ان تكون الفتحات فى الناحية البحرية

-عمل فناء سماوى و مرحاض لكل مسكن

-ان يكون للمسكن واجهة واحدة لتقليل مسطحات الشوارع

-ان يكون لكل مسكن مدخلان , احداهما للاسرة و زوارها و الاخر للماشية

-ان يكون لكل مسكن حيز محدد للمضيفة و الحظيرة

كلمة اخيرة

و بالرغم ان الخطة فى ظاهرها حاولت ان تراعى  ظروف اهل النوبة بناءا على طلبهم الا ان و ان تكون النوبة الجديدة موطن لهم الا انها فشلت فى احتواء اهل النوبة فمثلا التصادم  بين ارباب الاسر التى كانت تملك مساكن متسعة ( بعض الاسر كانت تعيش مع اولادها و احفادها فى حوالى 4000 متر مسطح ) تابى ان يعوض كمثيله مالك المسكن الصغير متى تساوى اعداد افراد الاسرة  و ربما المبادىء التى اتخذتها الاجهزة السياسية للدولة فى ذلك الوقت ادى الى ضرورة الاخذ باسلوب المساواة دون النظر الى المستوى الاجتماعى و غيرها من مشاكل فى تصميم المساكن و التخزين و …..

 لم يستطع اهل النوبة التغلب على شعورهم بالغربة و ما زال حلم العودة الى ضفاف النيل يراودهم  رغم مرور أكثر من نصف قرن على هجرتهم الأخيرة .لم يكن الغرض من هذا المقال الانحياز الى اى طرف و لا نبخس حق النوبيين فقد ضحوا كثيرا على مر القرن الماضى لكنه محاولة لقراءة الماضى فى اطار ظروفه ,محدادته و امكانيات عصره و  عرض للمشكلة لرؤية الصورة كاملة  ولاستلهام دروس من هذا الـماضي ، وللوقوف وقفة موضوعية أمام سياسات التهجير. ما الذي حدث وكيف حدث؟ هل وقفنا أمامها وقفة نقدية؟ ورغـم أننا ما زلنا بحاجة إلى توثيق معاناة التهجير وظروفه , فنحن نحتاج الى مراجعة  موقفنا من  التعامل مع التهجير كمعمارين , و يبقى السؤال اذا تكررت تلك التجربة فى القرن الواحد و العشرين , كيف سنتعامل معها ؟ و هل نحن مستعدين ؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s