عمارة الارصفة ليست فقط عمارة تلقائية

بقلم : يحيي شوكت …

معمار الأرصفة كتيب يجمع أعمال لطلبة قسمى عمارة وفنون جميلة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة الذين قاموا بها أثناء دراستهم بمادة العمارة: هل هى فن أم هندسة لعام 2011.

مقدمة

 نتج تكدس القاهرة بالسكان على الإعتراف بقيمة كل شبر من أرضها حتى باتت للمساحات العامة كالأرصفة قيمة عقارية. الأرصفة وهى نظام تم إستيراده من الغرب فى أواخر القرن التاسع عشر مع أفكارهم العمرانية، أنشئت للفصل بين المشاه وعربات الحنطور فى السير وسرعان ما أخذت السيارات مكان الحنطور وباتت أغلب مدن مصر تحتاج إلى الأرصفة.

ولكن مع الإحتياج الجديد إستمرت التقاليد القديمة التى نسبت ملكية الرصيف إلى العقار المجاور وليس للمارة، فإفترشت المتاجر بضاعتها وجلس الحراس على مصاطبهم وركن أصحاب العقارات سياراتهم ونشر أصحاب المقاهى كراسيهم. أما الأرصفة الغير ملتصقة بعقار فبنى التجار أكشاكهم ونصب أصحاب عربات الطعام نصبتهم حتى أعلى الكبارى المارة فوق النيل مثل كوبرى المنيب وهو فقرة من فقرات الطريق الدائرى بالقاهرة وكوبرى الجامعة وقصر النيل.

لم تفلت أرصفة وحدائق الطرق السريعة من أعين الحاجة. فتحولت الأراضى الفارغة عند التقاطعات المهمة إلى مواقف للمكروباصات تحيى ببائعى الجرائد والشاى والمأكولات التى تخاطب جيوش المهاجرين اليوميين. أما الأرصفة القريبة من أسواق الجملة تصبح ملتقى لتجار التجزئة الذين يأتون بعرباتهم الكارو ليبيعون الفاكهة والخضروات.

خمسة مليون أسرة

تقدر عمالة بهذه التجارة التلقائية بنحو خمسة ملايين عامل، أى 12.5% من القوة العاملة على مستوى الدولة. لذا تمثل هذه التجارة قيمة إستثمارية مرتفعة وترفع عبء ليس بالقليل عن نظم الدولة والقطاع العام وتفتح بيوت نحو خمسة مليون أسرة. معظم هذه التجارة مدعومة بالمال الخاص وتمثل كامل رأس مال التاجر وبالطبع لا تخلو من المخاطر حيث أنها تغيب عنها جميع أنواع التأمينات ونسبة كبيرة من التجار يظلون تحت تهديد الإخلاء من طرف البلدية.

عبقرية الرصيف

حتمت الظروف المتقلبة للتجار التلقائيين أن تكون نصبهم ومعمارهم أكثر من مجرد رد فعل للواقع. تستخدم جميع أنواع المواد منها التى تم إعادة إستخدامها مثل جرادل البوهية والكراتين الفارغة إلى أكشاك صممت خصيصا لموقعها. تعكس قيمة المواد قيمة المكان عند التاجر، فالأماكن الغير آمنة تحتم إستخدام مواد خفيفة لتساعد الفرار السريع عند التهديد بالإزالة، والعكس صحيح.

لكن هناك بعض المشاكل التى رصدتها الطلبة. فأغلب النصب المتحركة تعتمد على مجهود قاسى من أصحابها للنقل والتشغيل مما يصعب المشقة على من هم دون سن المراهقة أو فوق سن الأربعين أو من يشكون من متاعب صحية أو النساء. مشقة نقل النصب خصوصا النصب التى تحتاج إلى مياه نظيفة للشاى و طريقة الجلوس الخاطئة كانتا من أكثر أسباب المعاناة حيث تترتب عليها مشاكل خاصة بفقرات الظهر وتفرض الفراش على من يعانى منها مما يسبب ضياع ربح التجارة لعدة أيام بطريقة دورية تزيد من المعاناة المالية. كما تعانى الأكشاك من خطر الصعق الكهربائى نظرا لتدنى مستوى التوصيلات الكهربائية لأعمدة الإنارة العامة، مع إرتفاع مستوى السرقات الإنتهازية التى تساعدها إنتشار البضاعة خارج الكشك,

مع هذه التحديات رصدت الطلبة حلول عبقرية قام بها التجار لتفادى بعض من هذه المشاكل، دليلا على أن عمارة الأرصفة ليست فقط عمارة تلقائية.

إطار المشروع

رفع كفأة نصب قائم من خلال دراسة دقيقة للموقف وعملية تصميم بمشاركة صاحب النصب. يجب أن يكون هدف التعديلات الأساسى رفع المعاناة الجسدية على صاحب النصب يليه رفع مستوى إدارة الدخل. جميع التعديلات لابد أن تكون فى حدود 15% من قيمة النصب الأصلية لتكون مستدامة وفعالة.

قام الطلبة بعرض خبرتهم التصميمية على أصحاب نصب قد يعرفونهم أو يمرون عليهم فى طريقهم إلى الجامعة. بعضهم قرر مشاركة أحدا يعرفونه لكنه غير قادر على الإستعانة بمكتب إستشارى، لذا هناك شقة خاصة ومركب فالوكة ضمن الأعمال.

أعتمدت الطلبة على إجراء حوارات مسجلة بينهم وبين أصحاب النصب لكى يدرسون ويتعرفوا على تحديات نصبهم. المرحلة التالية تطلبت عمل مجسم للنصب للتشاور مع صاحبه على صف دورية خلال مرحلة التصميم وعمل التعديلات على المجسم حتى الوصول للصفة النهائية للتعديل.

بعض من الطلبة إستطاع الخروج عن إطار المشروع وتطرقوا إلى مشاكل الحيازة والحق فى التواجد، مما دل على رؤيتهم لإستدامة التجارة التلقائية وأنها تتطلب مراحل أكثر تعقيدا عن الحل التصميمى فقط .

Slide1

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s