الأهرامات بين التاريخ … والمجتمع

بقلم : أمنية خليــــل …

 في لحظة سكون جاءت مهرولة راكضة ، فرضت نفسها على حالتي مع هذا السكون فأخذت أتابعها بنظري محاولة لفهم ما يحدث. وكأن ملاك للموت يعدو من خلفها ويحاول أن يصيبها ، وهى فى حالة هروب مستمر ،

فوتوغرافيا .. امنية خليل

فوتوغرافيا .. امنية خليل

وبفعل ارادي تلقى ثقل جسمها على الأرض أمام واحدة من سيارات الشرطة المكلفة بحراسة وتأمين المكان ، وبصرخات وبكاء تستجدي الحماية ، متوسلة بكلمات لم أستطع تفسير معظمها ، ولكن كانت الرسالة واضحة ما بين هروب من شيء وطلب الحماية من السلطة.

وكانت المفاجأة التي أثارت دهشتى هى ردة فعل الضابط ، لم يتحرك من مكانه ولم يتحدث إليها ، وأكتفي بمجرد نظرة قصيرة لم تشغله عما يفعله ، وفي تلك اللحظة ، تمكن ملاك الموت منها ، ويرسم الشر والغل ملامحه ، وتبارى في ممارسة كل أنواع العنف ، وأخذ فى ركلها وصفعها فى كل أنحاء جسدها ، مصاحب لذلك سيل من السباب والشتائم إمعاناً في إهدار كرامتها .

سقط مني الزمن ، من هول المشهد الدرامي لممارسته العنيفة الجسدية والمعنوية ضد الفتاة ، التي لم تمتلك سوى البكاء والصراخ والاستنجاد بمن لديه رحمة ليخلصها من هذا الوحش ، ولم يستجب لإغاثتها الا جماعتها من الصبية والفتيات ممن لحقوا بها ، مستسمحين هذا الوحش مخلصينها من بين أيديه.

أثارني المشهد فخرجت عن سكون اللحظة وعن صحبتي ، وتوجهت بدافع الفضول لمتابعة الموقف ، فالفتاة وصديقاتها لم تتعدين العشرين من العمر ، تنم ملابسهن الرثة بالرغم من محاولتهن التلون فى ثيابهن وحتى شعورهن ومظهرهن عن الفقر والقهر ، كما يحاولن تجميل أنفسهم ببعض من البضاعة التى يحملونها على أيديهم ، وتشمل ايشاربات ملونة وورق بردى وتماثيل صغيرة وبعض الكروت ، لبيعها للسائحين وللزائرين هنا فى منطقة الأهرامات الأثرية .

وفى تناقض مع ضعف الفتاة لفت نظري هذا الرجل ، بضخامة جسده وعرضه ووزنه  ، ومظهره الذى يخيفك عند تدقيق النظر اليه ، فهو يملك ملامح غليظة وتحوي تقاسيمه السمراء كل الشر والغضب ، وزاد من دراما الموقف ، حين تفاجأت بحواره الودي مع الضابط ثم رحيله من بعدها ، مصدراَ للفتاة وأصدقائها نظرات تحمل نشوة الأنتصار.

أخيراً توجهت للفتيات ، وشجعني صغر سنهن وبراءة وصدق وجوههن ، سألتهن عما يحدث ومن هذا الرجل ؟ ، وكانت الصدمة فى اجابتهن أنه مخبر من رجال الشرطة فى بلدنا الحبيب ، وأنه يفرض عليهن وبدون وجه حق أتاوات ، وصار هذا المشهد لأن الفتاة قررت التمرد على هذا الظلم ورفضت دفع الأتاوة المفروضة عليها من قبل المخبر ، وهنا كانت الماسأة.

فى تلك اللحظة أحسست بالدوار ، دوار عقلي ونفسي تجاه استيعاب الموضوع وتفاصيله ، فقد جئت اليوم لمنطقة الاهرامات وأبو الهول فى الفجر ، مع لحظات الشروق الأولى ، لمشاهدة تعامد الشمس مع أبو الهول والأهرامات ، آمله فى أدراك حقيقة ربط أو فهم تلك الصروح الضخمة ، وكان يوماً مختلفاً ، فالمكان شبه خالي من الناس ومن الحيونات الراكضة ، والتي أجاهد كل زيارة للمنطقة فى حماية نفسي من بطشها ، لأول مرة كاد ينشأ حوار بيني وبين المكان وتاريخه.

وبدلاً عن هذا الحوار ، كانت مواجهتي مع حقيقة إنسانية فرضت نفسها علىّ أنا والمكان تسبب عن وجود نظام كامل للفساد والاستغلال ، متجاور مع عظمة التاريخ وعراقته ، حيث أكملن الفتيات شرحهن الدقيق لمنظومتهن مع الحكومة ، ولفتوا نظري لعدد المخبرين العاملين بالمنطقة الاثرية ، وأخذوا يشيرن بأيديهن إلى رجال متناثرة هنا وهناك ، يعملون لصالح شرطة السياحة أو الآثار أو أمن الدولة ، يقدمون تقارير يومية عن الزائرين أحاديثهم وبالطبع عن البائعين ، لأول مرة أستوعب هذا المشهد فهم يتراصون حول هرم خوفو ، بأعداد تفوق عدد الزائرين .

وأستمر الحوار مع الفتيات وهن من سكان نزلة السمان الموجودة شرق المنطقة الأثرية ، وقصت بطلة هذا المشهد حكايتهم مع ملاك الموت ، واتضح أن لعائلتها تاريخ معه ، فكان وراء وفاة أخيها الاكبر ، وأخذت تقص علىّ التفاصيل ، محاولة التماسك ، لكن غافلتها دموعها وسقطت ، وأنهت حديثها معى متسائلة وراجية من السماء الا تضطر يوماً للتوجه الى ملاهى شارع الاهرام للعمل بها مثلما فعلت العديد من الزميلات .

وبعد ساعة من الحوار مع البنات وفهم حقيقة علاقتهن بالمكان ، وادراك شعورهن بالقهر والفردية في المجتمع ، لملمت نفسي وأفكاري راحلة متسائلة هل كان يدرك الفراعنة أن بنائهم لهذه الصروح العظيمة الضخمة وايجادهم لهذا المكان العظيم الذى نجهل تفسير وجوده حتي الآن ، سيوجد فى المجتمع هذه المشكلات وتفشي الظلم والفساد وفقدان الاحساس بآدمية الانسان وحقه فى حياة كريمة وظروف معيشية أفضل ، ويبقى السؤال يبحث عن إجابة لعلاقة التاريخ بالمجتمع عند سفح الهرم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s